ثقافة للحياة تحيي اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني 2016

نظمت حملة ثقافة للحياة أمس أمسية ثقافية تحت عنوان "في حب أرض الزيتون" لإحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بمكتبة مجال بالقاهرة، بحضور المفكر الفلسطيني عبد القادر ياسين والشعراء زينات أبو شاويش وأحمد الديب والروائي علي عبد الحي وعدد من الجالية الفلسطينية والسورية وأدار الأمسية مدير حملة ثقافة للحياة باسم الجنوبي.


وفي تقديمه للأمسية قال باسم الجنوبي أن الأمسية تستهدف إحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يعتبر مناسبة جيدة لحشد حملات التعريف بالقضية الفلسطينية وإجلاء الشبهات التي طالما اشيعت على الشعب الفلسطيني الصامد في وجه الإحتلال.


 
                    


وأكد الجنوبي في كلمته بالأمسية أن التضامن الذي لا يقوم على معرفة ووعي يعتبر جرد عاطفة تذهب وتجيء ، لكن الوعي بالقضية الفلسطينية يجعل التضامن يرتقي إلى العمل الدائم والفعل الموثر، وأشار الجنوبي أن المشاركات السورية  في الأمسية تعتبر رسالة إلى أن جراح الأمة يجب التضامن معها جميعا على التوازي سواء في فلسطين أو في سوريا أو العراق أو ليبيا أو اليمن، أضاف الجنوبي أن الأمسية تستهدف أيضا إحياء الذكرى الثانية للأديبة رضوى عاشور التي عاشت وناضلت طوال حياتها للقضية الفلسطينة بالكتابة والتفاعل.



                     

وتحدث المفكر الفلسطيني عبدالقادر ياسين، خلال كلمة ألقاها في الأمسية عن مدى أهمية العلاقات بين مصر وفلسطين تاريخيًا، والتي ساءت خلال حكم محمد أنور السادات، ولكنها بلغت عظمتها خلال فترة محمد حسني مبارك، مشيرًا إلى انحصارها إلى حد كبير حاليا بسبب الأوضاع المشتعلة في العالم العربي، وأوضح ياسين أن فلسطين بوابة مصر الشرقية ولا انفصال عنها سياسيا ولا ثقافيا ولا اجتماعيا وأكد على حتمية وشفافية العلاقات بينهم، مناشدًا بضرورة تعليم الأطفال المصريين مدى أهمية القضية الفلسطينية.

                     


من جانبها قالت الشاعرة زينات أبو شاويش التي قدمت أخر مالديها من قصائد شعرية بالأمسية أن فلسطين هي الإمتداد الحضاري لمصر وكثير من العائلات الفلسطينية أصولها مصرية ومن لا يحب مصر لن يحب فلسطين ومن لا يحب فلسطين لن يحب مصر، وأضافت أبو شاويش أنها قد شاركت في أمسيات في معظم المدن المصرية ورأيت قدرة هذا الشعب العظيم على العطاء والحب للقضية الفلسطينية.






 كما شهدت الأمسية كلمة المصممة المصرية سماح عزمي التي قدمت نبذة عن مشروع "فيروزي" الذي يستهدف استخدام فن التطريز الفلسطيني للتعريف بالقضية الفلسطينية، وأشارت سماح لأهمية وخطورة دور الفن في مخاطبة الوجدان وإمالته لمناصرة القضايا، وشهدت الأأمسية أيضا كلمة للطالبة با:ياديمة دراسات اللاجئين "شروق عسام" التي أشارت إلى أهمية المعرفة الجادة بالقضية الفلسطنية وعرضت ما تقدمه أكادمية دراسات اللاجئين من تسهيلات وفرص لدراسة الشأن الفلسطيني بشكل منهجي متكامل وشامل.



جدير بالذكر أن حملة ثقافة للحياة هي حملة تطوعية ثقافية مستقلة تعمل في مصر بملفات التطوعي الإنساني والثقافي وهي صاحبة تنظيم مشاريع  ورش عمل “نقرأ لنحيا” بمكتبة الإسكندرية ومشاريع “ونس الكتب” بمكتبة مصر العامة، وتستعد الحملة حاليا لإحياء اليوم الدولي للتطوع من خلال تدشين معرض “سوريا الأهل” لتوزيع الملابس الشتوية على الأسر السورية المستحقة في مصر.

- الأمسية في اليوم السابع.

- الأمسية في مصر العربية (بالفيديو).

- الأمسية في شبكة محيط الإخبارية.

- الأمسية في موقع ولاد البلد الإخباري.
- الأمسية في جريدة الشروق المصرية.

                     كلمة الإتحاد العربي للمرأة المتخصصة (فرع سوريا) في الأمسية
               


                                   حديث لإذاعة صوت العرب حول الأمسية

                 
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات