خالد سعيد يلهم شباب المنوفية ضد الفلول | باسم الجنوبي


المصدر : اليوم السابع

كل سنة وحضرتك أمنا، كل سنة وكلنا لكى خالد سعيد" رسائل قصيرة اتفق الشباب على إرسالها على هاتف والدة خالد سعيد طيلة الأسبوع الماضى لعزائها ولتطمينها بأن حق ابنها لن يضيع، حيث إن الفكرة خرجت من شباب فريق استمر للتوعية السياسية بالمنوفية.

وقفات صامتة بالملابس السوداء.. العيون امتلأت بالدموع والأمل فى نصر الثورة التى كان لاستشهاد خالد سعيد دوراً فى قيامها، وهو ما جعل شباب المنوفية يحرصون على إحياء ذكراه طول الأسبوع الماضى، من خلال وقفات احتجاجية بمركز العاصمة (شبين الكوم).
شارك فى هذه الوقفات عشرات الشباب من مختلف التيارات والحركات السياسية مثل: فريق استمر وحركة 6 إبريل وحملات أبو الفتوح وحمدين صباحى وإتحاد الشباب التقدمى ومجموعات الألتراس بالمنوفية وعدد من الشباب المستقل، وانتهت الوقفات بمسيرة إلى ميدان شرف وتظاهرة أعرب فيها الشباب عن تمسكهم باستمرار الثورة حتى إسقاط بقايا النظام البائد بما فيهم الفريق شفيق، كما نددوا ببراءة مساعدى مبارك وطالبوا بمحاكمات ثورية لمجرمى نظام مبارك.
باسم الجنوبى، أمين تثقيف فريق استمر، قال لليوم السابع،إن وقفة خالد سعيد ليست الأولى فى المنوفية، ففى العام السابق أحيا النشطاء ذكراه الأولى، وأكد أنهم باقون فى إحياء ذكرى الشهداء وفاءاً لهم وتأكيداً على استرداد حقوقهم بالقصاص لدمائهم من النظام البائد وبقاياه وبناء هذا الوطن الذى ضحوا من أجله.
وأضاف الجنوبى أن "فريق استمر" أطلق أيضاً حملة إرسال رسائل قصيرة إلى والدة خالد سعيد عبر الموبايل تحتوى على رسائل تعزية وتطمين بأن حقه سيأتى ومن هذه الرسائل "كل سنة وحضرتك أمنا.. كل سنة وكلنا لكى خالد سعيد".
وفى كلمته للمتظاهرين قال محمد زناتى، منسق فريق استمر بالمنوفية، إن هذه الأيام التى تسبق جولة الإعادة هى ميدان التحدى بين الثورة وبين من يريد قتلها؛ فإما تستمر ثورتنا الآن وتتصاعد ضد الفلول والتشهير بهم فى الشارع عن طريق التظاهر والتوعية وإلا ستموت الثورة بكون أحد هؤلاء الفلول رئيساً لمصر الثورة.

شاهد الوقفات بالفيديو:
تعليقات فيسبوك
5 تعليقات بلوجر

5 التعليقات

التعليقات

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات