ندوتنا عن إدارة الإختلاف في مصر

ندوة لفريق استمر لنشر ثقافة الحوار والتسامح

المصدر : اليوم السابع
استمراراً للمبادرات الشبابية التى تسعى لاستكمال الثورة ونجاحها.. نظم فريق "استمر" للتوعية السياسية، بالتعاون مع أمانة حزب الوسط بالمنوفية، ندوة تحت عنوان "إدارة الاختلاف فى المجتمع المصرى" لبحث تحليل ظواهر الفتنة الطائفية فى مصر. .
تحدث د.خالد عثمان، الأكاديمى الاجتماعى، عن دراسته العلمية التى أخذ بها درجة الماجستير حول موضوع الندوة؛ حيث أكد أن الشعب المصرى ملىء بمظاهر الاختلاف والتنوع، وهذا يعطيه ثراء وقوة إذا توفرت الإدارة المسؤلة والفعّالة لهذا الاختلاف، وأى تهاون فى هذه الإدارة من جانب المؤسسات الحكومية والشعبية يؤدى إلى ظهور وتصاعد التوتر بين المختلفين، سواء فى الدين أو الطبقة الاجتماعية، وهو ما يحدث بالفعل.

من ناحية أخرى أكد باسم الجنوبى، أمين تثقيف فريق استمر للتوعية السياسية، على أهمية قيم التسامح والمواطنة للمجتمعات النامية حتى لا تستنزف مواردها فى صراعاتها الداخلية، وتنشغل بمشروعات تحقق لها النهضة.

وأشار الجنوبى إلى ضرورة تقنين قيم المواطنة وغرسها فى فكر ووجدان المواطن عبر مؤسسات التنشئة الاجتماعية ومناهج التعليم، وطرق التدريس فى المدارس والجامعات، ومضمون المحتوى الإعلامى والفنى فى وسائل الإعلام المختلفة.

يذكر أن فريق استمر للتوعية السياسية هو فريق من الشباب المصرى له توجهات مختلفة، ويهدف للتوعية السياسية التى يحتاجها أغلب المصريين، خاصة الشباب، من خلال حملات تثقيفية وتوعية عامة للمجتمع، وكذلك إلى التنمية الاجتماعية من خلال إطلاق مشاريع تنموية تنهض بالمجتمع والمواطن فى كل المجالات.
جـــانــب من الــنــدوة "فيديو"

تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات