إلي النهضة..قوموا | باسم الجنوبي

تم تعبئتنا لسنوات بكتابات وأفلام وأغاني وأناشيد وخطب وبرامج تحمل ثقافة الإضطهاد المحلي والدولي والكبت النفسي والسياسي والشكوى من كل مايضايقنا...حتي أصبحنا أساتذة في هذا النوع من ثقافة الولولة..!
ربما كان لنا عذر في العهد السابق الذي جعل حلم التغيير يكاد يكون مستحيل فكانت الشكوى والتنفيس عن الكبت هي الحل..
والأن لا شك في عدم وجود هذا العذر لإنتفاء السبب أصلاً...صح النوم..الثورة قامت...
وبعد أن قامت الثورة وفتحت أعيننا علي كم السرقات والنهب..بدت مصر وكأنها تعرضت لقنبلة هيروشومية إفسادية برعاية نظام مبارك..والغريب أنه بعد سقوط هذا النظام أن نظل نردد نفس خطابنا الشاكي(ثقافة الولولة)..
والأغرب أن نُبدع ونزيد في إنتاج جديد لهذه الثقافة..!
هل هذا وقت أن نُعيد تدوير ملفات الفتنة الطائفية في مصر بدل أن نقضي عليها؟!
هل يُعقل أن يكون التعدد الحزبي في دولة تتوق إلي الحرية أحد أسباب الشتات الوطني ومناط التلاسن والتشاحن بيننا عبر وسائل الإعلام؟!

الأعجب من كل هذا أن نعرف أن اليابان بدأت في خطواتها النهضوية بعد شهر واحد فقط من سقوط القنبلة المدمرة عليها...

ونحن أجدر أن نقوم ونسارع الخطى في طريق نهضتنا ..وآن لنا أن نمحو أميتنا في ثقافة البناء والنهوض..والتي من أبجديتها أن نقدر تنوعنا و نحترم إختلافاتنا...
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات