انتبهوا أيها السادة...!

            

بلا مقدمات مقالية هادئة ...
                                   وبلا تمهيد ناعم..
                                                          و بصراحة متناهية..



                                   بــــالـــفـــعــــل نــــحـــن نـــيــــام



وما يحدث حولنا وبنا ومنا... بقصد أوبغير قصد يجب الإنتباه له وعليه وإيجاد المخرج منه.


- فعندما تري الطالب في الجامعة ليس له همّ إلا أن يُوقع فتاة في شِراكه فيكون هو قبلها ضحية ضائعة نفسياً واجتماعياً...

- وعندما تري العامل كل ما يشغل باله هو كيفية النصب والاحتيال علي العميل..
                     
- وعندما تري المسؤول يتفنن في إذلال من تحت يده سواء كان هذا المسؤل جهة أو فرد أو مؤسسة....

                      فـــــهـــــــذا أمـــــر يُـــــجــــب الإنـــتــــبــــــــــــاه.

 - فعندما نري الطفل في القرية المصرية يشرب السجائر مجاهرةً ويسب الدين للكبيرالقريب والبعيد بلا خجل...


- وعندما تري المراهق في نفس هذه القرية يشرب الحشيش والبانجو علي قارعة الطريق بلا وجل.....


                          فـــــهـــــــذا أمـــــر يُـــــجــــب الإنـــتــــبــــــــــــاه.




- وعندما تري قطاع عريض من الشباب ليس له همّ إلا الجنس وطرق جمع المال بأي طريق كان حلال أو حرام بغض طرفه عن الهم العام.........


- وعندما تري الشيوخ وكبار السن يستمتعون بمشاهدة العري والرقص سواء في الطريق أو في التلفزيون؛ بدل من أن يستعدوا لحياة جديدة قادم.....


                       فـــــهـــــــذا أمـــــر يُـــــجــــب الإنـــتــــبــــــــــــاه.




 * وهذا ما نراه جميعاً ونعرفه كلنا فكيف بما لا نعرف وخفي عنا...


                                        وما خفي كان أعظم.
أمراً وليس فضلاً.....
                              انتبهوا أيها السادة.....
                                                                    
                                   حتي لا نغرق وتغرق السفينة.


" فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم"

"واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة"

"إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم"
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات