نهضتنا...بأيدينا

                                                 الــنــهـضــة ... صــنــاعــتــنـــا

نعلم أن الإنسان الذي يعيش لغيره يعيش كبيراً ويموت كبيراً..لكن لماذا لا نفكر أن نكون جميعاً هذا الإنسان...الذي يحمل شعلة تنير الظلام بدل لعنه مع قوافل اللاعنين ...ويعيش هموم وطنه وأمته متعدياً هموم نفسه....تاركين فكرة المخلص أو المصلح الفرد الذي سيأتي لينقذنا مما نحن فيه مما نعلم؟!
عندما نتخلي عن هذه الفكرة السلبية للمخلص الفرد وننخرط جميعاً في صناعة نهضوية جماعية ..هنا يمكن أن ينهض الوطن ... والأمة تباعاً..ويتحقق الحلم.....

                                        الـــــنـــــهـــــــضــــــــــة

- الغريب أنه علي مدار سنين كثيرة مضت رأينا أن معظم الجهود النهضوية كانت فردية ..أو تتمركز حول فرد...ودائماً ما كان يتم إجهاضها لأسباب نعلمها..
وكان هذه الإجهاض سهل للغاية لأنه كان يستهدف هدف واحد...سهل المنال...وهو هذا الفرد....مركز النهضة...!!!
ولله دره أ.فتحي يكن في قوله
"إن تكاليف العمل للإٍسلام أكبر من أن يتصدي لها إنسان بمفرده؛فالعمل للإسلام يتطلب من التكاليف والإمكانيات والجهود ما يعجزعن القيام بأعبائه فرد؛بل لا يقوي علي النهوض به مع الجهد والمكابرة والمعاناة إلا تنظيم حركة يكون علي مستوي المواجهة وعياً وتنظيماً وقدرة"
- فلماذا لا نتعلم من أخطائنا النهضوية المتتاااالية؟!
- لماذا لا تكون نهضتنا صناعة جماعية ...وبضاعة من صُنع أيدينا نحن..نحن جميعاً؟


 - يشارك فيها صُنعاً... وتغليفاً... وتقويماً ... وتدريجاً ... وترويجاً أكبر قدر من المعنيين بهذه النهضة ... الذين ينشرون فكرهم النهضوي إلي أكبر شريحة من هذه الأمة
                                         "خير أمة أُخرجت للناس"- وهذا هو الطريق .......           
محاولة جماعية لإصلاح ما يمكن إصلاحه....
                        
نُصلح فيها أنفسنا ونُصلح فيها غيرنا علي التوازي.....
 والله المستعان

 "إنّا لا نضيع أجرا من أحسن عملا"
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات