جرعات الجهل الرسمية

                                                        مــــــفـــارقــــــــات وتـــــســــاؤلات


أنا من بدل الكتب الصحابا           لم أجد وافيا لي إلا الكتابا

هكذا قال شوقي معبراً عن عاطفته هو ومثقفي عصره اتجاه الكتاب-الأب الروحي للثقافة- ورأينا من هذا الجيل المحب للكتب روائع الفكر ومراجع العلوم التي لاتزال ناضرة إلي الأن بغزير علمها وعمق نظراتها...
 - وبرغم مما ندعيه نحن من تطور ورقي ...وبالرغم مما نتفاخر به من تقدم وامتلاكنا للتكنولوجيا وإستخدامنا لوسائل تقنية لم تتوفر لمن سبقونا... إلا إني يأتيني خاطرغريب يتلخص في أننا نسير بخطواط مسرعة إلي التخلف ... ونهوي بدرجة هذا الإسراع إلي مزيد من الإنحطاط إلي ظلمات الجهل عن طريق إزدراء العلم والسخرية من الثقافة ....
                                     ولم يعد هذا مجرد خاطر ..!

بل تحول هذا الخاطر إلي فكرة تنامت إلي يقين بأننا نتجرع كل يوم عشرات من جرعات الجهل يشارك فيها بقصد أو بغير قصد من يتولي حكم البلد ....!!

وكأنها مؤامرة علي هذا الشعب بأن يعيش جاهلاً حتي لا يطالب بحقه المسلوب أو حتي يعتقد أنه ليس له حق من أصلاً-والدليل علي ذلك أننا كثيرا ما نسمع من يقول...
ملناش دعوه::دي البلد بتعتهم يا عم الحج::دع الملك للمالك...إلخ!!
- إذا كنت تري مغالاة أو مبالغة في هذا الخاطر ..


قــل بــالله عــلــيـــك:

- ما معني أن يكون الإنفاق علي الثقافة والبحث العلمي في مصر لا يتعدي 0.4 % -أي أقل من نصف في المائة...في حين تنفق إسرائل -العدو المحقق - لنا أكثر من إنفاق الدول العربية كلها...في حين تجد أن إنفاق مصر علي الأفلام والمسلسلات وأغاني الفيديو كليب بالمليارات شهرياً.؟!
- ما معني أن تكون المناهج التعليمية في المدارس فارغة المضمون؛ تافهة المعني ؛كئيبة الشكل ؛ مع أن الطفل المصري من أذكي أطفال العالم( قبل سن السادسة)..؟!



- ما معني أن تكون المناهج التعليمية في الجامعات لا تتناسب مع تخصصات وميول الطالب فهي إما مليئة بالحشو والتطويل تارة ...وإما فارغة وتافهة تارة أخري وبعيدة من متطلبات سوق العمل تارة ثالثة...وبالتالي ينفر الطالب سواء في المدرسة أو الجامعة من شكل الكتاب...؟


- ما معني أن يتولي وزارة التربية والتعليم رجل لا يعرف شيء عن علم التربية وسياسة التعليم ولم نري له أي بحث أو حتي ورقة تربوية ..و إجراءته كلها محل نظر من أول ساعة تولي فيها الوزارة..وكل ما رأينه منه ...أننا نراه كثيرا...؟؟

   الرجل غير المناسب في المكان ....


 - ما معني أن تتولي الإشراف علي تنقيح المناهج الدراسية يهودية أمريكية..؟؟

- ما معني أن نري إتخاذ إجراءات مسرعة في تقرير مادة الأخلاق علي طلاب المدارس مع تحذير التربويين من هذه المادة التي ستعمل علي تذويب الهوية لهذا الشعب في فلسفات عامة ليست نابعة من عقيدتنا ولا هويتنا؟؟؟؟؟

 - ما معني أن يكون لدينا مئات من القنوات الفضائية المتخصصة للغناء والرقص والعهر التفزيوني والأفلام التي تعرض للقطات الجنس عرضاً وصراحة؛وهذه القنوات علي أعلي درجة من التقنية وجودة الصورة HD- في حين لا تجد لدينا قنوات ثقافية أو علمية إلا بعدد أصابع اليد الواحدة وشكلها ومضمونها يغيري بتغييرها إلي أي قناة غيرها...!؟


 - ما معني تفشي الألفاظ السوقية والكمات ذو المعاني والإيحائات الجنسية ليس في الشارع فحسب بل أيضاً في الأوساط العلمية والجامعية؛ومع وضوح ذلك لكل عين إلا أننا لم نري أي جهة أي كانت أخذت أي إجراء في الحد من ذلك..؟؟

- ما معني أن نري ذلك الإهتمام الشديد بإقامة الحفلات الغنائية والفاعليات الراقصة التي كثيرا ما تُصاحب بتكرم الرقاصيين والمغنيين من جانب مسؤلي الدولة..ولم نري نصف ذلك الإهتمام بمثقفي مصر مع كثرتهم..؟!


فعلاً.. ما في شيء بيتغير يا وليد!!

- ما معني أن تكون اللغة العربية غير ممثلة علي الإنترنت إلا بنسبة أقل من الواحد الصحيح؛دون أن تفعل الأفكار والمشاريع التي تقنن للنشربالعربية علي الشبكة العالمية؛بل نجد تشجيع للتواصل والنشر بما يسمي الفرانكو عرب ورأينا مجلات شبابية بهذه اللغة المسخ في بلد لغتها الرسمية هي اللغة العربية دستورياً....؟؟؟

- كل هذه الأسئلة التي لا أجد لها إجابات ..تجعلني أشعر أننا تحت تأثير جرعات متواصلة من الجهل لأسباب قد يعلمها بعضنا ويجهلها بعضنا أيضاً..!!
تعليقات فيسبوك
1 تعليقات بلوجر

1 التعليقات :

التعليقات

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات