الإسلام أكثر الأديان انتشاراً

برغم كل شيء..الإسلام يغزو العالم

برغم كل ما يتعرض له العـالم الإسلامي من اضطرابات وفـتن ومؤامـرات ومنازعات؛ ورغم كل ما يتعرض له الإسلام بكل شرائعه وثوابته من طعـون ومنع شعائره وحجب رموزه فضلاً علي الإستهزاءات والتشكيك في العقائد والسخـرية من المقدسات....
إلا أن الإسلام بالفعل يغـزو العالم الأن.

 * فكل يوم يكسب الإسلام أرض جديدة ويدخل الناس في دين الله أفواجا .... وهذا ما تقوله الإحصائيات في الصحف العالمية.....


- فهذه صحيفة(الصين اليوم) في عددها الصادر في فبراير 2006 تقول إبان التشكيل الوزاري "أن هناك سبعة عشر رئيساً للوزراء مسلماً من بين (50) رئيساً و(32)وزير مسلماً"


- وهذه صحيفة (نيويورك تايمـز)تقول "أن عدد المسلمين في عام 1922 أكثر من المائتي ألف مسلم وهذا العدد في تزايد مستمر كل يوم وخاصة في ولايات نيويورك وتكساس وكاليفورنيا" حيث يوجد في ولاية (أولاندو) القريبة من هذه الولايات أكبر مسجد في أمريكا الذي يصلي فيه علي الأقل(700) شخص يومياً.


 كما أكدت (النيويورك تايمز) علي أن الإسلام هو أسـرع الديانات انتشاراً في أمريكا وأن عدد المسلمين الجدد يتضاعف كل عام منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر؛وعلقت الصحيفة أيضاً بقولها أن "الحملة الإعلامية الغربية علي الإسلام مثلما أوجدت الشك و الهجوم لدي البعض علي المسلمين وعقائدهم،فقد أوجدت أيضاً تعاطف لدي البعض الآخر وفضولاً في معرفة ماهية الإسلام"


- وهذه مجلة (شيبجل) الألمانية تقول "أن كل عام يدخل الإسلام أكثر من أربعة الآف ألماني علي الأقل منذ يوليو 2004 ؛وزيلت الخبر بكلمة لوزير الخارجية الألماني (فولفجانج شويبله) قال فيها..."أن الإسلام أصبح جزءاً من البلاد في ظل وجود أكثر من أربعة ملايين مسلم في ألمانيا" - هذا وقد افتتح (هانزمومرت) عمدة مدينة بتسبيرج الألمانية أول مكتبة عامة إسلامية في جمهورية ألمانيا الإتحادية تضم أكثر من ستة الآف عنوان للتعريف بالإسلام بستة لغات حية.


- وهذه صحيفة (استاندرو) البلجيكية اليومية توزع علي القراء نسخاً مجانية من القرآن الكريم مترجم باللغة البلجيكية (الفلامنكية) وخصصت الصحيفة باباً بعنوان "الإسلام الآن" يتناول هذا الباب يومياً نبذة عن تاريخ الإسلام ومبادئه وماهيته،والجدير بالذكر أن في بلجيكا وحدها يعيش الأن أكثر من (600,000) ستمائة ألف مسلم وهم مندمجون في المجتمع البلجيكي.
- والجدير بالذكر أن المقبلين علي الإسلام والداخلين فيه أفواجاً جدداً..فيهم كتائب من العلماء والقساوسة ..بل ومن متديني اليهود وجنود من الجيش الإسرائيلي.


فنقول للمشككين والطاعنين في الإسلام ...كلما حاربتم الإسلام أكثر...انتشر الإسلام أكثر..إنه دين الله...فهل عرفتم من تحاربون ودين من تطعنون فيه وتشككون.
قال تعالي:
 "هُوَ الَّذِي أَرْسَــلَ رَسُولَـــهُ بِالْــهُدَى وَدِيــنِ الْحَـــقِّ لِيُظْــهِرَهُ عَــلَى الــدِّينِ كُــلِّـهِ وَلَــوْ كَــرِهَ الْمُــشْــرِكُـــونَ".
        ---------------------------------------------------          
نـــُشر المقال في جريدة "الــفــجــر الــجـديـد"  تصدر عن إتحاد طلبة كلية التربية-جامعة المنوفية:2008                    
تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات