بين السوبرمان وأساتذة الجامعة

كان عندي شوق لايُصف بعد نتيجة الثانوية العامة للذهاب إلي الجامعة والشوق تحديداً كان للقاء أستاذ الجامعة هذا  الـــ Super man(الانسان الكامل) وكنت أقصد أنه كامل الشخصية علمياً وفكرياً وأخلاقياً....إلخ.

ودخلتُ الجامعة وبيني وبين هذا السوبر مان مسافة وبسبب هذه المسافة وضعت هالة علي رؤس هؤلاء الدكاترة وجعلتهم قديسين.
وتمر الأيام والشهور والأعوام ومع مرورها أصبحت تتناقص هذه المسافات بيني وبين هؤلاء القديسين لظروف مناخية وأخري اجتماعية.
وتآكلت المسافة جدا وقصرت للغاية....وفجأت اختفت هذه الهالة تماماً ورأيت قديسين البارحة أناس عاديين جدا....وسوبر مان أمس نورمن مان جدا.!!!!!
لكن لم يمنعني هذا من الاستمرار في احترامهم وتبجيلهم فهم في الأول والأخر أساتذتي ،فمن علمني حرفاً ازددت له حبا (زمن العبودية انتهي يا معلم)
لكن مع هذا الحب و الإحترام نجد الكثير من هؤلاء لا يحترمون أنفسهم...فمثلا تجد أحدهم يشرب السجائر أمام تلامذته...!!
وآخر يتفوه بكلمات تجرح الذوق والحياء ومعظم تلامذته من البنات...!!!
وثالث يغمز لهذه ونكتشف له علاقة بتلك....!!!!!
ورابع كل همه أن يشتري الطلاب الكتاب ذو السعر المغالي فيه مع الإهمال في الحضور أصلا لإلقاء المحاضرة....!!!!!
ونري بعضهم يسب في زميله الدكتور الفلاني أمام تلامذته بصورة مشينه...!!!!!!
قل لي بالله عليك كيف يمكن أن يظل الحب والاحترام لمثل هذا الذي لا يحترم نفسه ولم يرق حتي أن يكون نورمن مان فضلا علي أن يكون سوبر...!مع كامل الحب والاحترام إلي الأساتذه الذين لم تتغير النظرة إليهم كسوبرمين. 
موضوعات ذات صلة
خواطر جامعية
أساتذة الجامعة وغياب الرؤية والرسالة
التعليم في مصر قضية خيانة عظمى

تعليقات فيسبوك
1 تعليقات بلوجر

1 التعليقات :

التعليقات

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات