الحزب الوطني بطل سينمائي




الحدق يفهم



المشاهد للأفلام المصرية الجديدة يجد الحزب الوطني الديمقراطي –الحزب الحاكم في مصر- حاضر بوضوح وكأنه أحد أبطال هذه الأفلام...

نعم ..يحضر الحزب الوطني كبطل ....لكن بطولته كبطولة محمود المليجي وعادل أدهم في تمثيل أدوار الشر...
ولكن الحزب الوطني أصدق بكثير في تمثيل هذا الدور لأنه لا يمثل أصلاً...!


- فعندما تشاهد فيلم طيور الظلام (هو قديم شويه) تلمح الحزب الوطني يحضر بحضور الوزير الفاشل (رشدي الخيام) الذي يستعين بالمحامي الفاسد المتلاعب بالقانون (فتحي - عادل إمام) ليجعله يفوز في الإنتخابات بالتحايل علي المرشح المنافس...(يحيا رشدي الخيام نصيير الجربانين) في مقابل ذلك يجعله الوزير النائب مدير مكتبه ويعينه في أمانة السياسات في الحزب الوطني ويتم القبض عليه في قضية أموال عامة....





- (عمارة يعقوبيان) تري فيه الوزير الفاسد (الفولي – خالد صالح) والنائب السرماطي الحشاش(الحج عزام - نور الشريف) يمثلان فساد الحزب وصفقات الحكومة مع رجال الأعمال...واللذان يتقاسمان (اللقمة الكبيرة) المال العام...القرد الصغير يرقص للقرد الكبير مفهاش حاجه..!!!!!

- كذلك المؤسسة الأمنية التابعة للدولة التي تضرب بالجزمة وتنتهك عرض كل من يعترض علي النظام..(هانعمل فيك زي ما بينعمل في حاتم رشيد)..فكانت النتيجة الإرهاب.....والقتل والدم لكل من الجاني والضحية....وهذه نتيجة سياسات حكومة الحزب الوطني الحكيمة.!!!!!



- وعندما تشاهد (هي فوضي) تري الحزب الوطني البطل الوحيد في الفيلم،يمثله
(حاتم - خالد صالح) الشرطي الذي يستعبد العباد ويبتغي في الأرض الفساد....
(أنا الحكومة -اللي ملوش خير في حاتم ملوش خير في حد)....واللي بيشغلوه طبعاً
(مأمور القسم)...
وكذلك تظهر لافتات الحزب الوطني الإنتخابية برمز الجمل لمرشح الوطني الذي يريد تعليق لافتاته في مدرسة بنات(وهذا ممنوع قانونياً) وعندما ترفض المديرة اليسارية يهددها بالإضرار بإبنها وكيل النيابة.



- حتي (كابتن هيما) الفيلم بتاع الواد تامر العاطفي يظهر فيه الحزب الوطني وفساده ممثلاً في (حسام-أمين سياسات الحزب الوطني) الذي يقتل عشيقته الراقصة ..ويلفق تهمة قتله لـ(هيما- تامر حسني) لأن البنت التي يحبها لا تحبه و تحب (هيما – تامر حسني) فيريد أن ينتقم منه...وحتي يتم مسلسل الفساد يخطف حسام أخت هيما البنت الصغيرة والمريضة جداً ويتحرش بها جنسياً قائلاً لها( أصل أنا بقدر المزز)....!!!

وعلي خلفية هذا تجده يقدم رشاوي ويتاجر في المخدرات وكأنه رئيس عصابة أو عضو كبير في عصابة ... وهو هو أمين السياسات الذي يظهر في التلفزيون ويتحدث عن مصر وحب مصر ويقدم رؤيا الحزب في إصلاح البلد....وتيجي بعده أغنية يبقي أنته أكيد في مصر....!!



- وإذا أخذتك الحبكة الدرامية وفاتك أن تربط بين ما تشاهده في الأفلام وبين ما تراه من الحزب الوطني في الحقيقة.... فشاهد بلا تكلف فيلم( الدكتاتور)..بطولة حسن حسني.... ستجد أنك تشاهد أحداث وكواليس أمانة سياسات الحزب الوطني ....

(البروتوكول عندنا السفالة وقلة الأدب)...وسواء كنت من القاهرة أو من أسيوط...من ميت شاهين أو من ميت شهالة ...... ستفهم ..... ومش بس الحدق هايفهم.


مع تمنياتي بمشاهدة ممتعة وسهرة سعيدة.
تعليقات فيسبوك
1 تعليقات بلوجر

1 التعليقات :

التعليقات

يشرفنا تعليقكم..مشكورين علي ما كتبتم محول الأكواد محول الأكواد الإبتسامات الإبتسامات